اخبار العربية وعالمية

انتشال جثامين 10 شهداء بينهم أطفال ونساء قرب دوار الدحدوح فى غزة


انتشلت طواقم الإسعاف ومواطنون فلسطينيون، جثامين 10 شهداء، بينهم أطفال ونساء، من منزل قرب دوار الدحدوح فى حى تل الهوا، جنوب غرب مدينة غزة.


وكان المنزل قد تعرض لقصف صاروخى من طائرة حربية إسرائيلية فى وقت سابق أمس، ويواصل الاحتلال الإسرائيلى عدوانه على قطاع غزة لليوم الـ156، مخلفا أكثر من 31045 شهيدا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، إضافة إلى أكثر من 72654 إصابة، فى حصيلة غير نهائية، حيث لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.


بدورها، اعتبرت اللجنة الرئاسية العليا لشئون الكنائس فى فلسطين أن الكارثة الإنسانية التى يعيشها الشعب الفلسطينى مع حلول شهر رمضان المبارك، خاصة فى قطاع غزة المنكوب، وتفاقم معاناته وانعدام مقومات الحياة من مأوى وطعام ومياه ودواء، يتحمل مسئولياتها الاحتلال المجرم، والمجتمع الدولى المتواطئ ومؤسساته مسلوبة الإرادة التى تقاعست عن حماية المدنيين، وسمحت بتشريدهم وهدم منازلهم وتجويعهم وقتلهم، فشهدت بذلك على إعدام قيم الإنسانية فى قطاع غزة.


وحذرت اللجنة من تمادى قوات الاحتلال فى عدوانها فى هذا الشهر المبارك على الفلسطينيين فى القدس المحتلة ومقدساتها المسيحية والإسلامية، وفى مقدمتها المسجد الأقصى المبارك الذى يتعرض لخطر التهويد، وفرض المزيد من القيود على المصلين فى الوصول الحر والآمن للحرم القدسى الشريف، إلى جانب تصاعد جرائم الاحتلال والمستوطنين فى مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى