اخبار العربية وعالمية

الجيش الأمريكي يعلن عن عمليات إنزال جوي جديدة لقطاع غزة


أعلن الجيش الأمريكي اليوم الأحد تنفيذ عملية مشتركة جديدة لإنزال مساعدات إنسانية على قطاع غزة المحاصر في ظل استمرار الحرب منذ أكتوبر الماضي، حيث يعاني سكانه من أزمة إنسانية حادة.. فيما أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، أن سفينة عسكرية أمريكية تتجه إلى غزة لبناء ميناء بحري مؤقت يقدم المساعدة الإنسانية للقطاع الذي مزقته الحرب.




وقالت القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم) – في بيان نشرته على منصة إكس – إنه “بالتعاون مع القوة الجوية الملكية الأردنية تم تنفيذ عملية إنزال جوي مشتركة للمساعدات الإنسانية في شمال غزة الساعة الثانية وسبع دقائق من ظهر الأحد بتوقيت غزة، لتقديم الإغاثة الأساسية للمدنيين المتضررين من الصراع الدائر”. 




وأضافت أن “المساعدات المقدمة تضمنت وجبات طعام مقدمة من الأردن وبطائرة من طراز C-130 تابعة للقوات الجوية الأمريكية تضمنت أكثر من 11500 وجبة طعام بالإضافة إلى مواد غذائية أخرى بما في ذلك الأرز والدقيق والمعكرونة والأغذية المعلبة، مما يوفر المساعدة الإنسانية المنقذة للحياة في شمال غزة”. 




وقالت القيادة إن عمليات الإنزال الجوي للمساعدات تساهم في التخفيف من المعاناة الإنسانية، وإنها ستستمر، وأظهرت بيانات لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أن الولايات المتحدة أسقطت نحو 135 ألف وجبة في عمليات إسقاط جوي هذا الشهر، وبعد 5 أشهر من الحرب ومن الحصار المشدد على قطاع غزة، باتت الغالبية العظمى من سكان القطاع الفلسطيني البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة معرضة للمجاعة، وفق الأمم المتحدة.




من جانبها قالت القيادة المركزية الأمريكية في بيان نشر على حسابها على منصة “إكس” إن سفينة تابعة للجيش الأمريكي “في طريقها إلى شرق البحر الأبيض المتوسط بعد أقل من 36 ساعة من إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن أن الولايات المتحدة ستقدم مساعدات إنسانية لغزة عن طريق البحر”. 




ووصفت القيادة المركزية الأمريكية، السفية الجنرال فرانك س. بيسون، بأنها “سفينة دعم لوجستي”، مشيرة إلى أنها تحمل المعدات الأولى لإنشاء “رصيف مؤقت لتوصيل الإمدادات الإنسانية الحيوية”.




وأعلن بايدن خلال خطابه عن حالة الاتحاد أنه وجه الجيش الأمريكي بقيادة بناء ميناء على طول ساحل غزة على البحر الأبيض المتوسط.




ومن المتوقع أن يستغرق بناء ميناء المساعدات في غزة شهرين ويتطلب ما لا يقل عن 1000 من أفراد الخدمة لاستكمال المشروع، وفقا للبنتاغون. ويفتقر المدنيون في غزة إلى المساعدات الإنسانية، بما في ذلك الإمدادات الطبية والغذاء والمياه وغيرها من الضروريات الأساسية في الوقت الذي تواصل فيه إسرائيل حربها ضد حركة حماس المسلحة.




واتخذت الولايات المتحدة خطوات في الأسابيع الأخيرة لتعزيز المساعدات الإنسانية لغزة وسط انتقادات لتصرفات إسرائيل في القطاع. وبدأ الجيش الأمريكي تسليم المساعدات الإنسانية إلى غزة عبر طائرات شحن من طراز سي-130 في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال السكرتير الصحفي لوزارة الدفاع الأمريكية الميجور جنرال باتريك رايدر إن التقرير المؤقت “يسمح لسفن الشحن بنقل البضائع إلى سفن أصغر لنقل وتفريغ البضائع إلى جسر مؤقت لإيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة”، لكنه أشار إلى أنه سيكون هناك ولا توجد قوات أمريكية على الأرض.


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى