اخبار مصر

برلمانى: نستلهم التضحية والفداء بذكرى يوم الشهيد وقواتنا المسحلة صمام الأمان


قال النائب إبراهيم الديب، عضو مجلس النواب، إن يوم الشهيد الذى يوافق 9 مارس من كل عام سيظل علامة فارقة فى تاريخ القوات المسلحة، ومن الأيام الخالدة فى تاريخ الدولة المصرية، كما سيظل ملهما للأجيال المقبلة، نستمد منه معنى التضحية والفداء من أجل رفعة الوطن والحفاظ على مقدرات الدولة وحماية السيادة المصرية، خاصة وأن القوات المسلحة المصرية ستظل صمام الأمان للمنطقة بالكامل.


 


وأوضح الديب، أن حرص الرئيس عبد الفتاح السيسى، على المشاركة سنويا فى الاحتفال بهذه الذكرى العظيمة تحمل العديد من الرسائل، إيمانا وتقديرا بالتضحيات العظيمة التى بذلها هؤلاء الرجال البواسل من أجل رفعة الوطن والحفاظ عليه، إضافة إلى أن أبناء هؤلاء الأبطال سيظلوا فى عيون الدولة المصرية فى محاولة لرد ولو جزء يسير من الجميل الذى قدمه ذويهم الأبطال من أجل رفعة الوطن.


 


وأضاف النائب إبراهيم الديب، أن بطولات وتضحيات أبطال القوات المسلحة الباسلة ستظل عالقة في أذهان كل المصريين على مر التاريخ، إذا كنا نحتفل بذكرى غالية على قلوبنا وهي يوم الشهيد، والبطولات التي شهدتها مصر في مواجهة الاحتلال، فعلينا أيضا أن نتذكر شهداء وأبطال القوات المسلحة الذي ضحوا بأرواحهم في مواجهة الإرهاب الداخلي، والدور العظيم الذى قاموا به للقضاء على هذا الإرهاب لننعم بالأمن والآمان”.


 


وهنأ النائب إبراهيم الديب، الرئيس عبد الفتاح السيسى، والقوات المسلحة بذكرى يوم الشهيد، قائلا:” لولا شهداء الوطن من القوات المسلحة والشرطة الذين ضحوا بأنفسهم لم يكن هناك وطن من الأساس كما هو موجود في بعض الدول المجاورة في الإقليم، فهناك أرواحا عشقت الموت كى تهب أوطانها الحياة، وضحت بأغلى ما تملك من أجل أن شمس الوطن مشرقة”.


 


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى