الرياضة

محمد صلاح يوضح كيف يتطور ذهنيًا.. ويؤكد: لن أكرر ما فعلته أمام برشلونة

أوضح جناح الفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول، محمد صلاح، كيف يتطور على المستوى الذهني حتى يساعده ذلك في مباريات الريدز.

ويلعب محمد صلاح مع ليفربول منذ صيف عام 2017 ولكن أداءه تطور كثيرًا في السنوات الأخيرة، ويرى الفرعون المصري أن من المهم جدًا العمل على الجانب الذهني قبل المباريات.

وخلال حوار محمد صلاح مع المركز الإعلامي لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز أجاب على أهمية العقلية والجانب الذهني في حياة لاعب كرة القدم…

اقرأ أيضًا | ليس محمد صلاح أو هالاند.. فرديناند يختار أفضل لاعبين في الدوري الإنجليزي

محمد صلاح

سُئل محمد صلاح عن النصيحة التي كان يتمنى أن يتلقاها في طفولته، وأجاب: “أن تهتم بالجانب الذهني، لأنه أصعب بكثير من الجانب البدني، أتدرب كل يوم لمدة ساعة ونصف في الجيم، في بعض الأوقات أعود إلى المنزل وأتدرب مرة أخرى، لكن أن تهتم بالجانب العقلي صعب، عليك أن تفعل ذلك لمدة 15 دقيقة كل يوم”.

وعما يفعله خلال الـ 15 دقيقة: “الأمر صعب، ثق بي، أفعل ذلك منذ بضع سنوات، عليك أن تجلس مع نفسك وحدك قبل النوم، كذلك عندما تستيقظ، أمر صعب عن ما تفعله في الجيم كل يوم”.

وأضاف: “هناك الكثير من الأشياء التي يجب أن تفكر بها، هناك الكثير مما ترغب في تحقيقه، الكثير من المواقف التي تريد أن تتخيلها قبل حدوثها لك في الملعب، حتى لا تتفاجأ وتشعر أنك مررت بكل هذا من قبل، تحتاج إلى خداع عقلك حتى لا يفرق بين الشيء المزيف والحقيقي، يجب أن تصدق الفكرة التي وضعتها في عقلك”.

وبسؤاله “هل يتخيل الأهداف التي يسجلها؟”، رد: “نعم، 90% من أهدافي كانت هكذا، أنت فقط تتخيل ما تريد أن يحدث، تستمر في تكراره، أحيانًا يعمل وأحيانًا لا”.

وعن قميصه الشهير قبل مباراة برشلونة في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2019: “إذا سألتني إذا كنت سأكرر ذلك مرة أخرى الآن، سأقول لا”.

وكان محمد صلاح قد ارتدى قبل المباراة قميص يحمل رسالة مكتوب وهي “لا تستسلم أبدًا” وربط الكثيرون نتيجة المباراة في النهاية بالفوز 4-0 على ملعب أنفيلد وتأهل ليفربول إلى النهائي بتحفيز اللاعب لزملائه بتلك الرسالة على قميصه.

واستمر: “لكنني اخترت أن أقوم بذلك قبل نصف ساعة من المباراة، ذهبت إلى المباراة وقلت إنه سيكون هناك الكثير من السخرية إذا لم نفز، لكن هذا ما سأفعله، لأنني أحب الفريق بأكمله، كنت أريد أن يهتمون بالمباراة أكثر من أي شيء، لأنهم قادرون على فعل الكثير من الأشياء الرائعة”.

وعن اهتمامه بالشطرنج “هل يساعده في المباريات ذهنيًا؟”، أجاب: “لا أعرف بالضبط، لا أكذب، لكنه بالتأكيد يساعدني، لقد أدمنته بطريقة جنونية، ألعب كل يوم تقريبًا، ما لا يقل عن سبع أو ثماني مرات، ربما أكثر ، لا أعلم إذا كان ذلك يطور أسلوبي أم لا، لكنه يجعلك تفكر بشكل استراتيجي، لكنني أحب تلك اللعبة”.

واختتم بالحديث عن الفارق بين ليفربول الآن وقبل عامين مع العديد من اللاعبين المميزين والمنافسة على الكثير من البطولات: “لا أفضل تلك المقارنة، لكننا كنا نمتلك لاعبين رائعين في ذلك الوقت، الموسم الحالي، لدينا لاعبين مختلفين تمامًا، علينا أن نحاول حتى النهاية للمنافسة على الألقاب، ليس لدينا ما نخسره، لننتظر ماذا سيحدث في نهاية الموسم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى