اخبار مصر

الإصلاح والنهضة: نظرة وكالة “موديز” المستقبلية شهادة اعتماد للاقتصاد المصرى

رحب هشام عبد العزيز، رئيس حزب الإصلاح والنهضة، بترقية وكالة “موديز” للنظرة المستقبلية لاقتصاد مصر إلى “إيجابية”، واصفا ذلك يمثابة “شهادة اعتماد” للاقتصاد المصري.


 


وعبر عبد العزيز عن تفاؤله بالإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة المصرية مؤكدا أن مصر تسير بخطى ثابتة نحو محطة التنمية الاقتصادية وتشق طريقها بقوة في دهاليز السوق العالمية الآن وهي مدعومة بشهادة الإصلاح الاقتصادي.


 


وأضاف عبد العزيز أن النظرة المستقبلية الإيجابية تعد إنجازًا يجب البناء عليه من خلال مواصلة الإصلاحات الاقتصادية والسياسات المالية الجادة، وأشار إلى أن مثل هذه الإصلاحات تساهم في توفير بيئة ملائمة للأعمال وتحفيز النمو الاقتصادي.


 


وشدد رئيس حزب الإصلاح والنهضة على أن من بين العوامل التي أسهمت في تحسين النظرة المستقبلية للاقتصاد المصري، الإصلاحات الهيكلية والتشريعية، والتوسع في مشروعات البنية التحتية، وتحسين مؤشرات الاقتصاد الكلي. ولفت إلى أن الاستثمار في رأس المال البشري وتطوير المهارات لدى القوى العاملة المصرية يعد من أولويات الحكومة لضمان تحقيق نمو مستدام.


 


وأكد عبد العزيز أيضًا على أهمية الاستمرار في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل الذي بدأته مصر منذ عدة سنوات، مشيرًا إلى أن الإصلاحات الجارية تمثل الخطوات الصحيحة نحو تحقيق استقرار مالي ونقدي، وتوفير مناخ استثماري جاذب ينعكس إيجابيًا على الناتج المحلي الإجمالي ومستويات التشغيل.


 


ودعا عبد العزيز جميع الفاعلين في الاقتصاد المصري إلى دعم جهود الحكومة والعمل سوياً نحو تحقيق الأهداف الاقتصادية الطموحة، مؤكدًا أن النمو الاقتصادي القوي والمتوازن هو المسار الأمثل لتحسين معيشة المواطنين وتحقيق تنمية مستدامة.


 


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى