اخبار العربية وعالمية

مقتل وإصابة عشرات الأشخاص فى حوادث إطلاق نار متفرقة بالولايات المتحدة


قتل واًصيب عشرات الأشخاص فى حوادث إطلاق نار متفرقة بعدد من الولايات فى أمريكا، وفقا لتقارير وسائل إعلام أمريكية.




وذكرت وكالة أنباء أسوشيتد برس أن رجلا قتل وأصيب خمسة آخرون فى إطلاق نار بوسط مدينة سانت لويس، بزولاية ميزورى الأمريكية، وفقا لما افادت به الشرطة فى الولاية.




وتعتقد الشرطة أن نساء كن يتشاجرن فى حديقة وتدخل رجال عل إثر ذلك وأشهروا الأسلحة النارية، وفقا لما نشرعلى وسائل التواصل الاجتماعي.




وقالت الشرطة إن الرجل الذى توفى فى منتصف العشرينيات من عمره. وتم نقل خمسة آخرين إلى المستشفى مصابين بطلقات نارية.




وفى ولاية آلاباما، أدى إطلاق نار على حفل مزدحم فى عاصمة الولاية ألاباما إلى إصابة 13 شخصا – تسعة منهم أصيبوا بالرصاص، حسبما قال مسؤولون يوم الأحد. وأصيب أربعة أشخاص آخرين نتيجة للفوضى التى تلت إطلاق النار، وفقا للوكالة.




وقال عمدة المدينة ستيفن إل ريد فى بيان إن الشرطة والمسعفين استجابوا لبلاغات بشأن سقوط ضحايا بسبب إطلاق أعيرة نارية صباح الأحد، مضيفا: “هذا الصباح، تم إطلاق أكثر من 600 طلقة على حفل مزدحم فى منطقة نورث باس، وجرح تسعة، وأصيب أربعة آخرون على الأقل فى الفوضى التى تلت ذلك”.




وفى ولاية ميشيجان، قتل نائب عمدة مقاطعة أوكلاند بالولاية بالرصاص أثناء مطاردة سيارة مسروقة فى ديترويت، حسبما أفاد مكتب عمدة مقاطعة أوكلاند.




وأشارت السلطات إلى أن برادلى جيه ريكلينج كان يبحث مع محققين آخرين عن سيارة تم الإبلاغ عن سرقتها ووجدوها فى ديترويت. وكان ريكلينج يتبعها عندما توقفت السيارة فجأة، ونزل منها أشخاص وأطلقوا النار على المحقق فى الرأس والصدر والجذع، وفقا لما ذكره مايك بوشارد عمدة مقاطعة أوكلاند.




وقال بوشارد إنه تم احتجاز ثلاثة أشخاص. وتواصل شرطة ديترويت التحقيق، مشيرا إلى أن الحادث كان كمينا.




وذكرت أسوشيتد برس أنه فى نيويورك، أصيب ستة أشخاص بجروح فى إطلاق نار فى وقت مبكر من يوم الأحد فى حديقة فى روتشستر بالولاية، حسبما ذكرت الشرطة. ولا يعتقد أن أيا من الإصابات تهدد الحياة.




وأكد رئيس شرطة روتشستر ديفيد سميث أن شخصا واحدا على الأقل بدأ إطلاق النار على حشد من الناس أثناء مشاجرة فى حديقة تذكارية فى ميدان مانهاتن صباح الأحد.




وقالت الشرطة إن الضحايا كانوا صبيا يبلغ من العمر 17 عاما. وثلاثة شباب تتراوح أعمارهم بين 18 و21 و33 عاما؛ وامرأتان أعمارهما 20 و 25 عاما.




ولم يتم إلقاء القبض على أى شخص على صلة بإطلاق النار.




وفى ولاية أركنساس الأمريكية،توفى ضحية رابعة بعد يوم من إطلاق النار على متجر بقالة فى أركنساس، مما أدى إلى إصابة تسعة آخرين واتلاف عدد من السيارات وإثارة الذعر بين المارة، وفقا للوكالة.




وقالت شرطة ولاية أركنساس فى بيان إن ما إجماليه 14 شخصا أصيبوا بطلقات نارية فى الحادث، من بينهم 11 مدنيا واثنان من ضباط إنفاذ القانون والمشتبه به.




وأوضحت الشرطة أن أعمار المصابين تتراوح بين 20 و65 عاما، ولا يزال أربعة منهم فى المستشفى، من بينهم امرأة فى حالة حرجة.

وفى ولاية كولورادو، تفتش السلطات منزلا تلو منزل وتستخدم الطائرات بحثا عن المشتبه به فى إطلاق نار ثلاثى أدى إلى مقتل شخص فى فندق فى مدينة صغيرة بجنوب كولورادو، بحسب الوكالة.




ونشرت شرطة ألاموسا على وسائل التواصل الاجتماعى أن المشتبه به هنرى كورال (44 عاما) يجب اعتباره مسلحا وخطيرا.




وقال قائد شرطة منطقة ألاموسا، جورج دينجفيلدر،إن أحد الضحايا توفى وتم نقل الاثنين الآخرين جوا إلى المستشفى فى حالة حرجة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى