اخبار مصر

ضبط لصوص المواشى فى حملات للأمن العام


تمكن قطاع الأمن العام برئاسة اللواء محمود أبو عمرة مساعد وزير الداخلية بمشاركة مديريات أمن ( الغربية – بنى سويف – الأقصر- الجيزة) من ضبط (3 عناصر إجرامية “لهم معلومات جنائية” – مقيمين بمحافظة المنيا) لقيامهم بتكوين تشكيل عصابى تخصص نشاطه فـى سرقة الماشية بدائرة مركز شرطة السنطة، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم واقعتين، وأرشدوا عن المسروقات ” 3 رؤوس ماشية”، كما أرشد أحدهم عن السيارة الملاكى المستخدمة فـى نشاطهم.


 


وأسفرت الجهود عن ضبط (4 أشخاص – لأحدهم معلومات جنائية) لقيامهم (بسرقة مبلغ مالى، هاتف محمول ، جهاز “DVR”) من داخل مصنع ملك (أحد الأشخاص “يحمل جنسية إحدى الدول”) كائن بدائرة قسم شرطة أول العاشر بالشرقية مدعين أنهم رجال شرطة وكذا الإستيلاء على سيارته الملاكى بداخلها جواز سفره ومبلغ مالى، وضبط بحوزتهم ( بندقية خرطوش – 2 طبنجة – 2 فرد محلى – عدد من الطلقات – مبلغ مالى – 5 هواتف محمولة – سلاح أبيض ) وبمواجهتهم اعترفوا برتكابهم الواقعة بأسلوب انتحال الصفة على النحو المشار إليه، أرشد أحدهم عن السيارة المستخدمة فـى الواقعة “مستأجرة” .


 


وتمكنت الجهود من ضبط (عاطلان “من بينهما عميل سيئ النية” – لهما معلومات جنائية) لقيامهما بتكوين تشكيل عصابى تخصص نشاطه فـى سرقة الدراجات النارية بأسلوب “قطع الأسلاك والتخلص من اللوحات المعدنية” بنطاق محافظة بنى سويف ، وبمواجهتهما إعترف أحدهما بإرتكابه 14 واقعة سرقة وتصرفه فـى المسروقات بالبيع للثانى، أرشد عن جميع المسروقات “14 دراجة نارية “.


 


ونجحت الجهود في ضبط (عاطلان “لأحدهما معلومات جنائية”) حال استقلالهما مركبة “تروسيكل بدون لوحات معدنية” بدائرة مركز شرطة الأقصر وبحوزتهما ( 3 كابلات كهربائية – 1,3 كيلو جرام لمخدر الحشيش –كمية لمخدر الشابو – 2 منشار حدادى يستخدم فـى التقطيع- كوريك – فأس) بمواجهتهما إعترفا بقيامهما بسرقة الكابلات الكهربائية بدائرة المركز وحيازتهما للمواد المخدرة بقصد الإتجار، وضبط (3 أشخاص ) لقيامهم بالتعدى على (عامل، ونجل خاله) مستخدمين أسلحة بيضاء وإحداث إصابتهما والاستيلاء منهما على مركبة “التوك توك” ملك أحدهما وهواتفهما المحمولة ومبلغ مالى، ولاذوا بالهرب، بمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة على النحو المشار إليه بسبب خلاف مالى بين أحدهم والمجنى عليهما، أرشدوا عن المسروقات والأسلحة البيضاء المستخدمة  فـى الواقعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى