اخبار مصر

قمة ثلاثية بين مصر والأردن وفلسطين تناقش تطورات القضية الفلسطينية | الأخبار

عقدت اليوم قمة ثلاثية جمعت مصر، والأردن، وفلسطين، بحضور السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، والملك عبد الله الثاني ابن الحسين، عاهل الأردن، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، جاء اللقاء على هامش انعقاد مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة، بالمملكة الأردنية.

بحث مستجدات القضية الفلسطينية

ناقش القادة خلال الاجتماع تطورات القضية الفلسطينية في ضوء المستجدات الراهنة. أكد القادة على ضرورة الوقف الفوري والدائم لإطلاق النار في قطاع غزة وإطلاق سراح الرهائن والمحتجزين، تنفيذاً لقرار مجلس الأمن رقم 2735 الصادر في 10 يونيو 2024، والقرارات الدولية والأممية الأخرى ذات الصلة. كما شددوا على ضرورة الوقف الفوري للعمليات العسكرية الإسرائيلية في مدينة رفح الفلسطينية، نظراً لتداعياتها الكارثية أمنياً وإنسانياً. وطالبوا بضمان النفاذ الكافي والمستدام للمساعدات الإنسانية إلى كافة مناطق القطاع، وفتح المعابر البرية كوسيلة فعالة لإيصال المساعدات الإغاثية، بالإضافة إلى انسحاب إسرائيل من مدينة رفح الفلسطينية.

التأكيد على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي

أشار المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إلى أن القادة أكدوا ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية. دعوا لتكاتف الجهود الدولية لتحقيق تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين، الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية ذات السيادة على خطوط الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية. وشددوا على حل قضية اللاجئين الفلسطينيين وفق قرارات الشرعية الدولية كسبيل وحيد لمنع توسع الصراع وتحقيق السلام والاستقرار والتعايش في المنطقة، كما رفضوا الممارسات الإسرائيلية في مدن الضفة الغربية المحتلة وأي مساس بالمقدسات الدينية أو محاولات توسيع الأنشطة الاستيطانية.

إشادة بدور مصر المحوري

أكد الملك عبد الله الثاني ابن الحسين والرئيس محمود عباس على أهمية دور مصر المحوري في جهود الوساطة للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، دعى الزعماء الثلاثة المجتمع الدولي إلى ممارسة أقصى درجات الضغط على إسرائيل لوقف جرائمها ضد الشعب الفلسطيني، والالتزام بالقانون الدولي ووقف عدوانها الغاشم ضد أهالي قطاع غزة.

دعوة للعمل الدولي

حث الزعماء الثلاثة المجتمع الدولي على ضرورة تكاتف الجهود الدولية لتحقيق تسوية عادلة للقضية الفلسطينية. شددوا على أن الحل العسكري لن يجلب الاستقرار للمنطقة، بل إن الحل السياسي على أساس حل الدولتين هو السبيل الوحيد لتحقيق سلام دائم، كما دعوا إلى حماية المدنيين وضمان وصول المساعدات الإنسانية بشكل فوري ودائم إلى جميع مناطق قطاع غزة.

تأتي هذه القمة الثلاثية في إطار الجهود المشتركة لتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة، وتأكيداً على ضرورة تحقيق العدالة للشعب الفلسطيني وإعادة حقوقه المشروعة وفقاً للقرارات الدولية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى