مصر اليوم

والدة طفل كفر العرب بدمياط: تعرفت عليه من ملابسه وكان “كوم عظم”


أكدت والدة الطفل محمد البربري المتغييب منذ 8 سنوات في كفر العرب بمحافظة دمياط، والذي عثر على جثمانة في منزل تحت الإنشاء بعد تغيبه سنوات طويلة، أنها تعرفت عليه من ملابسه، وأنه كان يرتدى تيشرت جملي أثناء اختفائه، ولكنها عثرت عليه كوم عظم، مشيرة إلى أن محمد اختفي أثناء لعبه أمام المنزل، وكان سنه 5 سنوات تقريبا في هذا التوقيت، وبعد اختفاءه لم تترك مكانا لم تبحث فيه في كل المحافظات والمستشفيات، وقامت بتوزيع صورتة وأوصافه علي مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات الأطفال المتغيبين أملا في العثور عليه وقتها. 


 


وأضافت: كان دايما عندى أمل في العثور عليه، والجاني كان أحد الجيران وكان يظهر مساعدته في البحث عن محمد مع أهالي القرية.


 


وأكد شهود عيان، أن الجاني سافر لفترة ورجع، وفي إجازته كان مع والد المجني عليه من أيام قليلة، غير أنه كان مع أهله أثناء البحث عنه.


 

وباشرت النيابة العامة بمركز فارسكور بمحافظة دمياط، التحقيقات في واقعة العثور على جثمان طفل متغيب منذ 8 سنوات داخل مبنى تحت الإنشاء في قرية كفر العرب التابعة لمركز فارسكور بمحافظة دمياط.


واصطحبت النيابة العامة الجانى إلى موقع الجريمة لتمثيل الجريمة وسط إجراءات أمنية مشددة، وأمرت بحبس المتهم على ذمة القضية، وتسليم رفات المجني عليه إلى ذويه بعد إعداد تقرير الطب الشرعى، ومناظرة والدة الطفل للتعرف عليه.


وطالب أهالي قرية كفر العرب بسرعة القصاص من الجاني حتي يكون عبره لغيرة من معدومي الضمير.


 


وكان رجال مباحث مركز فارسكور، قد تمكنوا من كشف لغز مقتل الطفل محمد السيد البربري المتغيب منذ 8 سنوات من قريه كفر العرب التابعه، بعد العثور على جثته في منزل مجاور تحت الانشاء بالدور الرابع مدفونة بالرمل، وتم ضبط القاتل ويدعي “محمد را”، وشهرته الطيطه من قريه كفر العرب وجار المجني عليه.


 


 


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى