اخبار مصر

سيدة تلاحق زوجها قضائيا لإلزامه بسداد 100 ألف مصروفات مدرسية.. تفاصيل


أقامت زوجة دعوى مصروفات مدرسية، ضد زوجها، بمحكمة الأسرة بالقاهرة الجديدة، وطالبت بإلزامه بسداد 100 ألف جنيه-مصروفات العام الدراسي الحالى لطفلها البالغ من العمر 9 سنوات- مدرسة خاصة- وذلك بعد أن رفض رد حقوقها المسجلة بعقد الزواج، وحرمهم من النفقات، لتؤكد:” عشت معه خارج مصر منذ زواجنا، وبعد دخول أبني للمدرسة -منذ 3 سنوات-قررت الاستقرار في مصر حتي أربي طفلي مع أولاد خالته وأقاربنا، ولكن زوجي تبرأ من حقوقنا ورفض سداد نفقاته”.


وأشارت الزوجة بدعواها أمام محكمة الأسرة:” زوجي ميسور الحال وبالرغم من ذلك يتنعت في تمكيني من حقوقي الشرعية، ومنذ عودتي لمصر وهو يتهرب من سداد نفقاتنا، لأعلم مؤخراً بزواجه واخفائه الأمر علي طوال عامين، وعندما أعترض شهر بي، لأعيش في جحيم بسبب تصرفاته وعنفه وتحايله لإلحاق الضرر المادي والمعنوي بي”.


 وتابعت:”حاول زوجي أن يجبرني على التنازل عن الدعاوي المقامة ضده، وأقمت ضده 4 دعاوي حبس لتخلفه عن سداد النفقات، بخلاف تزويره في أوراق رسمية وإدعاء تعسر حالته المادية، وقدمت ما يثبت حقوقي وإبتزازه لى”.


يذكر أن قانون الأحوال الشخصية أوضح الضرر المبيح للتطليق، بحيث  يكون واقع من الزوج على زوجته، ولا يشترط في هذا الضرر أن يكون متكررا من الزوج بل يكفي أن يقع الضرر من الزوج ولو مرة واحدة، حتى يكون من حق الزوجة طلب التطليق ، كما أن التطليق للضرر شرع في حالات الشقاق لسوء المعاشرة والهجر وما إلي ذلك من كل ما يكون للزوج دخل فيه.


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى