اقتصاد

سعر جنيه الذهب يسجل 22320 جنيها اليوم في التعاملات الصباحية

سجل سعر الجنيه الذهب اليوم الثلاثاء 22320 جنيها، في التعاملات الصباحية، في حين سجل آخر تحديث في سعر جرام الذهب اليوم في مصر بعد الارتفاع مجددا مع عودة الطلب على المعدن الثمين عقب تراجعات كبيرة في الأسواق خلال الأيام الماضية بسبب هبوط دولار السوق السوداء، وسجل جرام الذهب عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في مصر 2800 جنيها.


أسعار الذهب اليوم:


عيار 24 يسجل 3189 جنيها.


عيار 21 يسجل 2800 جنيه.


 


عيار 18 يسجل 2391 جنيها.


 


الجنيه الذهب 22320 جنيها.


 


الذهب العالمي 


البيانات الضعيفة التي صدرت عن الاقتصاد الأمريكي خلال الأسبوع الماضي كانت السبب الرئيسي وراء ارتفاع أسعار الذهب بهذا الشكل الحاد إلي مستويات فوق 2100 دولار ، فقد صدرت بيانات أداء القطاع الصناعي التي أظهرت توسع انكماش القطاع الصناعي الأمريكي خلال شهر فبراير، بالإضافة إلى تراجع في ثقة المستهلكين بشأن مستقبل الاقتصاد. 


وقبل هذا جاءت بيانات مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الذي يعد مقياس التضخم المفضل للبنك الفيدرالي لتظهر استمرار تراجع التضخم على المستوى السنوي، لتعمل هذه البيانات مجتمعة على دفع التوقعات إلى التزايد أن البنك الفيدرالي سيلجأ إلى خفض الفائدة في يونيو القادم.


 


الأسواق تضع تسعير حالياً بنسبة 70% أن البنك الفيدرالي سيبدأ في خفض الفائدة خلال اجتماعه في شهر يونيو، لترتفع التوقعات في الأسواق بعد البيانات الاقتصادية الأمريكية التي صدرت الأسبوع الماضي.


 


الجدير بالذكر إن الارتفاع الذي شاهدناه في أسعار الذهب يوم الجمعة الماضية ربما كان أيضًا بسبب عمليات تغطية مراكز البيع المكشوفة، حيث تشير القفزة الكبيرة بهذا الحجم في فترة قصيرة إلى أن بعض مراكز البيع قد تم تغطيتها لعطي السعر دفعة كبيرة لأعلى.


 


من جهة أخرى يحمل هذا الأسبوع أحداث هامة في الأسواق المالية وفي أسواق الذهب، وعلى رأس هذه الأحداث شهادة رئيس البنك الفيدرالي جيروم باول أمام مجلس النواب، بالإضافة إلى بيانات تقرير الوظائف الحكومي.


 


تركز الأسواق الآن بشكل مباشر على شهادة رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول التي تستمر يومين هذا الأسبوع، بحثًا عن أي إشارات أخرى على مسار أسعار الفائدة.


 


ومن المتوقع أن يكرر باول موقفه بأن البنك الاحتياطي الفيدرالي سيحتاج إلى مزيد من الإقناع بأن التضخم يعود نحو الهدف السنوي للبنك البالغ 2٪، مع توقع على نطاق واسع أن يحافظ رئيس البنك الفيدرالي على ميل نحو التشدد في السياسة النقدية.


 


أيضاً يصدر نهاية هذا الأسبوع تقرير الوظائف الحكومي الأمريكي مع توقعات بتراجع في أعداد الوظائف الجديدة خلال شهر فبراير ليصل إلى 190 ألف مقارنة مع القراءة السابقة 353 ألف وظيفة.


 


البنك الفيدرالي في حاجة إلى تراجع في أداء قطاع العمالة حتى يضمن استمرار التضخم في التراجع، وفي حال تراجع بيانات الوظائف سيزيد هذا من اقتراب قرار خفض الفائدة وبالتالي سيكون تأثيره إيجابي على سعر الذهب، في ظل العلاقة العكسية بين الذهب والفائدة. 


 


الدولار الأمريكي يظل داخل نطاق التذبذب الذي يسيطر على تحركاته منذ أربع أسابيع، وهو الأمر الذي يعد حيادي بالنسبة لتأثيره على أسعار الذهب.


 


 


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى