اخبار مصر

جلسة صلح بين زوجين تنتهي بإصابة والد الزوجة وشقيقها.. اعرف التفاصيل


أقامت زوجة دعوى طلاق للضرر، ضد زوجها، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، اتهمته بإلحاق الضرر بعائلتها واستغلاله عقد العائلتين جلسة ودية لحل الخلافات التي نشبت بينهما -بسبب رفضه الانفاق عليها وطفلتها-، لتؤكد:” زوجي انهال بالضرب على شقيقي ووالدي بسلاح أبيض”.


وتابعت: “زواجنا استمر طوال 3 سنوات عشتهم في جحيم بسبب تصرفات زوجي، وطمعه في أموال عائلتي، وابتزازه لي لأخذ نفقات من والدي، وتدخل عائلته في حياتنا وتحريضهم له، وتسببه بإصابو والدي وشقيقي بجروح خطيرة وتدهور حالتهم الصحية”.


وأضافت: “قام بالاستيلاء على شقة الزوجية ومنقولاتي ومصوغاتي وباعهم بعد هجري له، ورفض تمكيني من الدخول للحصول على متعلقاتي الخاصة، كما قدمت للمحكمة المستندات اللازمة لما تعرضت له من بطش وتهديد وسب وقذف، بعد أن فشلت كافة المحاولات الودية فى إنهاء الخلافات بيننا”.


يذكر أن القانون حدد شروط للحكم بأن تصبح الزوجة ناشز، وذلك إذا امتنعت الزوجة دون سبب مبرر عن طاعة زوجها، وإذا لم تتعرض الزوجة على إنذار الطاعة خلال 30 يوما، عدم إقامتها دعوى الطلاق أو الخلع، أن لا تثبت أن بيت الطاعة غير ملائم وبعيد عن الآدمية أو مشترك مع أم الزوج أو شقيق الزوج.


 


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى