اخبار العربية وعالمية

مفوض أوروبي يؤكد ضرورة التحول إلى وضع “اقتصاد الحرب” للصناعات الدفاعية


 أكد المفوض الأوروبي لشؤون السوق الداخلية تييري بروتون ضرورة التحول إلى وضع “اقتصاد الحرب” بالنسبة للصناعات الدفاعية الأوروبية. 


 


وقدم بروتون استراتيجية أوروبية للدفاع لتشكيل نموذج موحد للأسلحة التي يمكن للدول الأوروبية تقديمها، وقال: “يجب أن نتحول إلى وضع اقتصاد الحرب بالنسبة للصناعات الدفاعية، من أجل توفير ما تحتاجه أوكرانيا ولكن أيضا من أجل أمننا”.


 


ومن المفترض أن تتيح هذه الخطة إنشاء صندوق احتياطي لتوفير مخزون (من الأسلحة) في أوقات الحاجة. ويرغب بروتون في أن تتم بحلول عام 2030 “40% من مشتريات الأسلحة بشكل متبادل” بين الدول الأعضاء. 


 


وأكد أن الدفاع سيظل من اختصاص الدول، ولكن الهدف هو “العمل معا وتضافر القدرات الإنتاجية. فمن الضروري تنظيم العمل معا” في أوقات الأزمات.


 


من جهة أخرى، نشر وزير الجيوش الفرنسي، سيباستيان ليكورنو، اليوم الاثنين، على حسابه على موقع “إكس” صورة تظهر حجم العتاد والمساعدات والمعدات العسكرية التي قدمتها فرنسا لأوكرانيا، مؤكدا أن فرنسا اختارت الكفاءة التشغيلية لمساعداتها العسكرية لكييف. 


 


وكتب في تغريدة: “لقد اختارت فرنسا الكفاءة التشغيلية لمساعداتها العسكرية لأوكرانيا: الوعد بما يمكننا تقديمه، والوفاء بما يمكننا أن نعد به”. وأضاف أنه نشر قائمة للمعدات العسكرية التي تم تسليمها إلى أوكرانيا. 


 


وذكرت وزارة الدفاع الفرنسية أن فرنسا سلمت إجمالا، ما يقدر ب 2.615 مليار يورو من المعدات العسكرية إلى أوكرانيا، يضاف إليها 1.2 مليار يورو مُنحت لمرفق السلام الأوروبي، أي دعم بأكثر من 3.8 مليار يورو في الفترة ما بين 24 فبراير 2022 و31 ديسمبر 2023.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى