اخبار مصر

خسائر بالمليارات لصانعي المحتوى.. تحديث جوجل الجديد يثير المخاوف عالميا – منوعات

إذا كنت تتصفح محرك البحث الشهير «جوجل» ولاحظت يوماً أنه يقدم لك حلولاً وإجابات فعالة دون الحاجة إلى زيارة مواقع مختلفة، فاعلم أن ذلك بسبب التحديث الجديد الذي يعتمد فيه على الذكاء الاصطناعي بدلاً من إجابات الويب المتعارف عليها، ومن المتوقع أن تطرح الشركة ذلك التحديث خلال الأسبوع الجاري، لذلك من الجدير بالاهتمام أن نذكر مزيداً من التفاصيل عنه في السطور التالية.

تحديث جديد لمحرك البحث جوجل

في واحدة من أهم الخطوات التي اتخذتها شركة التكنولوجيا العملاقة جوجل منذ تأسيسها في تسعينيات القرن الماضي، أعلنت أنها ستعمل على تسريع عملية العثور على المعلومات عبر الإنترنت من خلال الاعتماد على الذكاء الاصطناعي، وفقاً لما نشرته مجلة «Popular Science» الأمريكية، مضيفةً أن الميزة الجديدة تتضمن عرض الإجابات المختصرة في الجزء العلوي من صفحة نتائج البحث وهي إجابات أعدها الذكاء الاصطناعي لتوفير وقت المستخدمين بمنحهم نُبذة بسيطة عن المواضيع التي يبحثون عنها بدلاً من توجيههم أولاً إلى الروابط التقليدية لمواقع الويب.

الاتجاه نحو الذكاء الاصطناعي في تحديث جوجل

خلال الإعلان عن التحديث الجديد في مؤتمر جوجل السنوي في «كاليفورنيا»، قال الرئيس التنفيذي «ساندر بيتشاي» إن هذا التطور الكبير لا بد منه لتحقيق مهمة الشركة في جعل الذكاء الاصطناعي أكثر فائدة للجميع، موضحاً أن استجاباته لن تظهر إلا عندما يتم البحث عن المواضيع الطويلة والمعقدة لتقدم بذلك الحل الأسرع والأكثر فعالية عند طلب المزيد من المعلومات عنها.

وسيتم طرح الميزة الجديدة بشكل تجريبي على مستخدمي محرك البحث جوجل في الولايات المتحدة خلال هذا الأسبوع قبل طرحها فيما بعد بأجزاء أخرى من العالم، وتامل الشركة أن يستفيد أكثر من مليار مستخدم من هذه التكنولوجيا بحلول نهاية العام الجاري، وسط مخاوف عالمية من أضرار محتملة لهذا التحديث.

خسائر بالمليارات لصانعي المحتوى

وسائل الإعلام الحديثة هي أكبر المتضررين المحتملين، فعندما يبحث المستخدم عن معلومةٍ ما ويجدها أمامه بشكل مباشر لن يكون في حاجة إلى زيارة المواقع المتخصصة ولا مشاهدة فيديوهات صانعي المحتوى، وبالتالي سيحرمهم ذلك من عائدات الإعلانات الممولة على منصاتهم الشخصية، يمكن أن تقدر الخسائر بالمليارات سنوياً حسب المهندسة منى نصر خبيرة تكنولوجيا المعلومات التي أوضحت في حديثها لـ«الوطن» أن ذلك التحديث يعتبر مُكملاً لما سبق تقديمه مطلع العام الجاري عندما أطلقت جوجل ميزة التعريف بالشخصيات العامة في مربع صغير بجانب شاشة البحث، بمجرد البحث عنهم.

ومن ناحيةٍ أخرى تتصاعد المخاوف العالمية من فكرة الاعتماد على الذكاء الاصطناعي وتأثيره على الخصوصية وحقوق النشر والوظائف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى