اسلوب الحياة

استشارى أمراض نفسية يوضح كيفية التعرف على الشخص المدمن


الإدمان آفة العصر، فقد انتشر خلال الآونة الأخيرة تعاطى المخدرات والعقاقير بأنواعها على كل المستويات المجتمعية، فلا فرق هنا بين فقير وغنى، مرفه أو بسيط الحال، فالإدمان أصبح خطرا يهدد كل فئات المجتمع دون استثناء.


 


 


 

المخدرات آفة العصر 


 


 


تمكن المشكلة الحقيقية فى من يتعايش مع المدمن، أهله ومن حوله، فهؤلاء هم الحلقة الأكثر تتضررا، نفسيا وماديا ومجتمعيا، ويشير فى هذا الصدد الدكتور أمجد العجرودى استشارى الأمراض النفسية، إلى أنه يسهل ببعض العلامات والأعراض التى تظهر على المدمن، وكذا التغييرات الهائلة التى يحدثها المخدر عليه، أن تكتشف العائلة أن هناك من يعانى خطر الإدمان بينهم.


 


وأوضح استشارى النفسية، أن المخدر مهما كان نوعه، سواء بانجو أو حشيش، أو عقاقير طبية للإدمان، أو تلك المعلومات الجديدة كالشابو، والكريستال وغيرها، لها تأثير كبير وسريع على صحة المدمن وسلامته، وبالتالي فالعلامات يسهل ظهورها عليه.


 


 


 

علامات تظهر على المدمن لا تهملها 


 


 


 


اضطرابات النوم، بزيادة عدد ساعاته أو نقصانها بشكل ملحوظ، أو اضطرابها وتقطيعها تماما على عكس الطبيعي. 


 


 


شعور المتعاطى بآلام وتعب دائم بالجسم، ولا يقوى على فعل أي مجهود كما كان بالسابق.


 


 


انعدام التركيز، والتشتت الفكرى الشديد، عدم الإنتباه للحديث.


 


 


اختلاط المشاعر بين الحزن والفرح والكآبة والضحك والهيستيريا فى بعض الأحيان.


 


 


فى بعض الحالات يتحسسون من الضوء والضوضاء. 


 


 


يعانى بعض المدمنين من قلة التركيز والنسيان الشديد.


 


 


فى المراحل المتقدمة ووفقا لنوع المخدر، قد يعانى المدمن من الضلالات، كسماع بعض الأصوات أو شعوره بتخوفات مبالغ فيها، أو أفكار غير منطقية يصدقها كليا ويتصرف على أساسها.


 


 


تغير أخلاقيات المدمن، ويصبح غير مراع لشعور الآخرين، مندفع أو عصبى، يظهر على وجهه وصحته الذبول بشكل عام.


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى