اخبار مصر

بيكره خلفة البنات.. أب يتخلى عن ابنته والابنة ترد: مش ذنبي إني أتحرم منه عشان جيت بنت

خدعني ومش راضي يصرف على بنته اللي بقى عمرها دلوقتي 15 سنة كنت فاكرة إنه ملاك.. بهذه الكلمات روت السيدة «حنة» تفاصيل مأسوية عن حالتها الزوجية، وقصة معاناتها مع طليقها لعدم حبه للبنات.

وبدأت «حنة» حديثها قائلةً: كنت متزوجة وانفصلت عن زوجي، وبعد فترة تزوجت من «ناصر» كان متجوز وعنده 5 بنات، ووافقت عشان أربي البنات بس، ولكن بعد زواجنا بـ 3 أشهر، اكتشفنا إني حامل في بنت مش ولد وهو بيكره خلفة البنات، ومن هنا بدأ يضربني وأقدم على الرجوع إلى زوجته الأولى مرة أخرى.

وأضافت خلال لقائها مع الإعلامية نهال طايل ببرنامج «تفاصيل» المذاع على قناة صدى البلد، «قعدت سنة ونصف مش راضية أقدم فيه شكوى، وفوجئت بعدها إنه عاد لزوجته الأولى فعلا، وبعدها رجعني البيت شهر واحد، وكان الهدف من كده إنه يأخذ ذهبي وبعدين يضربني ويمشيني ويطردني من البيت».

وتابعت: «قولتله سيبني أعيش أخدم والدتك لكن بلاش تطلقني أو ترجعني البلد تاني لأن العرف عندنا مش كويس إن البنت تتزوج مرة واتنين وتلاته، وساعتها بوست رجله وسط الناس في الشارع عشان أقعد في البيت أربي بنتي “شهد” اللي بقى عندها سنة ونصف».

«زوجي يمتلك ثروة هائلة من الأموال ولديه سيارات كبيرة وثري بما يكفي، ورغم كل هذا كان معيشني في غرفة 18 متر بدون حمام، وأوقات كنا نكتشف حيوانات مفترسة بالغرفة، ولكن لم يكن لدينا شيء لنفعله»، وفقًا لرواية «أم شهد».

وأكملت السيدة حديثها قائلة: «اتصلت على طليقي والبنت عندها 12 سنة، قولتله أنا عايزة شقة غرفتين وحمام فقط كي أتمكن من تربية ابنتي، ولكنه رفض في إعطائي أبسط حقوقي»، وقال لي: «مش معايا فلوس أجيبلك حاجة ولا حتى المقدرة لتأجير غرفة تقعدي فيها انتي وبنتك».

على الجانب الآخر، أشارت «شهد» خلال حديثها مع الإعلامية نهال طايل، «لحد الابتدائية أمي كانت مفهماني إن أبويا مسافر خارج مصر وبيشتغل وبيبعت لينا فلوس، ولكن بعد فترة واجهتني بحقيقة الانفصال»، معقبةً: «مش بيدي ومش ذنبي إني أتحرم من والدي إني جيت بنت، ومش قارة إني أنساه لحد دلوقتي».

وتابعت شهد: «روحت عند أبويا لما كنت في سنة 4 ابتدائي، وأختي «هيام» من زوجته الأولى، كادت أن تتشاجر معي لأنها تريد أن تأخذ ملابسي وتقول لي: «اقلعي الهدوم دي أبويا اللي جايبها» فقمت بالرد عليها قائلةً: «يعني هو مش أبويا زي ما هو أبوكي!» فقالت لي: «لأ».

وقالت: «صحابي كلهم كانوا معاهم آباءهم عند وقت تكريمنا في الأزهر الشريف لحفظ القرآن الكريم، وصعبت عليا نفسي إن أبويا مش معايا، ووقتها المدير بتاعي هو اللي قالي أنا هطلع معاكي وأخذ بيدك».

وبدورها تواصلت الإعلامية نهال طايل خلال اللقاء، مع «ناصر» والد شهد، والذي رد قائلاً: بنتي خربت بيتي وبيت عيالي، وكانت بتنقل الكلام وكل حاجة تحصل في البيت لأمها، واديتها فلوس قبل كده تجيب هدوم لنفسها، وأمها بتاخذ مني فلوس نفقة كل شهر من بنك ناصر، ولو عاوزة تسكن في مكان، تيجي تقعد معايا وسط أخواتها في الشقة».

واستكمل: «كنت بشتغل سواق ونظري تعب دلوقتي وقاعد في البيت بقالي 7 سنين، وبناتي هما اللي شغالين وفاتحين أتيليه وبيصرفوا عليا وعلى البيت، مستنكرًا أنه يمتلك أي سيارات خاصة به، وأنه لا يوجد أي سيارة تحت حوزته في الفترة الحالية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى