اقتصاد و اموال

اليابان تقدم قرضاً ميسراً ومنحة بقيمة 106 ملايين دولار للأردن

أعلنت اليابان، الأحد، تقديم قرض ميسر ومنحة بقيمة 106 ملايين دولار للأردن الذي يواجه وضعا اقتصاديا صعبا ودينا هائلا.

وتأتي المساعدة المالية اليابانية فيما يقوم وزير الخارجية الياباني هاياشي يوشيماسا بزيارة للمملكة، التقى خلالها، الأحد، نظيره الأردني أيمن الصفدي ووزيرة التخطيط والتعاون الدولي زينة طوقان في مقر وزارة الخارجية الأردنية في عمان.

وقال بيان صادر عن السفارة اليابانية في عمان، إن “حكومة اليابان قررت تقديم قرض ميسر لدعم الميزانية تحت مسمى قرض برنامج إصلاح قطاع الكهرباء وتعزيز المرونة بقيمة 15 مليار ين ياباني (ما يعادل نحو 100 مليون دولار) لدعم الحكومة الأردنية في برنامجها الإصلاحي ضمن رؤية التحديث الاقتصادي”، وفق وكالة “فرانس برس”.

وأضاف أن: “هاياشي وطوقان قاما كذلك بتوقيع وتبادل مذكرات منحة مساعدة بقيمة 897 مليون ين ياباني، أي ما يعادل نحو 6.5 ملايين دولار أميركي، لصالح مشروع تعزيز قدرة تشغيل نظام الطاقة”.

وبحسب البيان “تهدف منحة المساعدة الجديدة إلى تعزيز تشغيل نظام الطاقة من خلال استبدال مرحلات الحماية القديمة الحالية بمرحلات حماية رقمية عالية الأداء في المحطات الفرعية الأساسية، وبالتالي توفير إمدادات كهرباء مستقرة وموثوقة في الأردن”.

وشكر الصفدي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الياباني، “الدعم السخي” الذي تقدمه اليابان للاجئين والدعم الموجه لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين التابعة للأمم المتحدة “أونروا”.

يواجه الأردن وضعاً اقتصادياً صعباً مع معدل بطالة بلغ 22.6% عام 2022 بحسب صندوق النقد الدولي، وترتفع هذه النسبة في صفوف الشباب إلى نحو 50%.

وتجاوز الدين العام 100% من الناتج المحلي الإجمالي في هذا البلد الصغير الذي تضرر بشدة من تدفق اللاجئين السوريين مع افتقاره إلى الموارد الطبيعية واعتماده بشكل كبير على المساعدات الخارجية، لا سيما من صندوق النقد الدولي.

وتتجاوز ديون الأردن الذي يعتمد اقتصاده إلى حد كبير على المساعدات الخارجية 50 مليار دولار.

لا يزال الأردن المجاور للعراق وسوريا وإسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة والسعودية، يستضيف 1,3 مليون لاجئ سوري، أي ما يعادل 12% من سكانه، فيما يستضيف أيضًا أكثر من مليوني لاجئ فلسطيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى