الارشيف

رحيل شيخ الموسيقيين السوريين أمين الخياط | فن

نعت وزارة الثقافة واتحاد الفنانين السوريين والمركز الثقافي والموسيقي الموسيقار السوري أمين الخياط، الذي رحل عن عمر ناهز 87 عاما بعد معاناة مع المرض.

وكتبت النقابة عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك “نقابة الفنانين في الجمهورية العربية السورية تنعي إليكم وفاة المايسترو أمين الخياط بعد صراع طويل مع المرض”.

عازف القانون الذي نال إعجاب أم كلثوم

ويعد الموسيقار السوري أمين الخياط واحدا من أهم الموسيقيين في الوطن العربي كعازف وملحن، فقد ولد عام 1936 في منطقة العمارة بدمشق، وكان محاطا بالموسيقيين منذ طفولته بفضل حب والده للموسيقى، إذ كان يقيم أمسيات في منزله يحضرها فنانون وموسيقيون عرب مثل رفيق شكري ونجيب السراج وماري جبران وحليم الرومي وغيرهم.

Amin al khayat / أمين الخياط المصدر: حسابه على فيسبوك
عزف أمين الخياط على آلة القانون في حفل كوكب الشرق أم كلثوم (من حسابه على فيسبوك)

هذا المحيط أثر في “الخياط”، الذي اختار أن يدرس الفن وهو صغير، وتخرج من معهد الموسيقى الشرقية في دمشق، ثم انضم إلى فرقة ميشيل عوض، وانطلق عازفا في الحفلات، حيث تدرب لفترة طويلة على العزف على آلة القانون على يد الموسيقيين الشهيرين محمد العقاد وميشال عوض.

وكانت البداية من خلال العزف في حفل للفنانة سعاد محمد، وفي بداياته أيضا عزف على آلة القانون في حفل كوكب الشرق أم كلثوم، وقد أعجبت بعزفه، خاصة وأنه كان لا يزال صغيرا، كما عزف أيضا في حفلات كبار النجوم وقتها مثل نجاة الصغيرة.

ملحن لكبار النجوم

وبجانب العزف، فقد وضع أمين الخياط العديد من الألحان، التي تعاون من خلالها مع كبار المطربين والمطربات في الوطن العربي، حيث لحن لميادة الحناوي ومصطفى نصري وفهد بلان وموفق بهجت وذياب مشهور ومحسن غازي وشادي جميل.

Amin al khayat / أمين الخياط المصدر: حسابه على فيسبوك
تعاون أمين الخياط مع كبار المطربين والمطربات في الوطن العربي (من حسابه على فيسبوك)

ولحن أيضا لمسرحيات منها “طرة ولا نقش” و”عرس الدم” ولحن موشحات مسلسل “الوادي الكبير” الذي قام ببطولته صباح فخري مع وردة الجزائرية.

نقيب للموسيقيين السوريين

شغل  أمين الخياط العديد من المناصب، ففي عام 1957 تم تعيينه عازف أرغن في أوركسترا إذاعة حلب، كما كان قائد فرقة الفجر الموسيقية، واختير الخياط نقيبا للموسيقيين السوريين أكثر من مرة، إلى جانب توليه العمل مشرفا على البرامج الموسيقية في التلفزيون السوري.

وعمل كذلك مستشارا للشؤون الموسيقية في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، ومديرا لمهرجان الأغنية السورية، ومؤسسة شركة “دمشق للسينما” للإنتاج. وفي عام 2017، كرمته وزارة الثقافة السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى