الرياضة

قبل الكلاسيكو.. قائد برشلونة يرد على أنباء انقسام لاعبي الفريق بعد تصريحات جوندوجان وأراوخو

تحدث سيرجي روبيرتو قائد برشلونة عن الجدل الدائر بسبب تصريحات ثنائي الفريق إيلكاي جوندوجان ورونالد أراوخو، بعد توديع دوري أبطال أوروبا وقبل الكلاسيكو أمام ريال مدريد.

وودع برشلونة دوري أبطال أوروبا بعد الهزيمة من باريس سان جيرمان بنتيجة 4-1، وشهدت المباراة طرد لـ أراوخو.

وصرح جوندوجان: “أشعر بخيبة أمل كبيرة، لقد أعطينا بطاقة التأهل لباريس سان جيرمان، في مثل هذه اللحظات الحاسمة، عليك التأكد من حصولك على الكرة”.

ورد أراوخو: “أفضّل أن أحتفظ بالرد لنفسي، لدي قيم ومبادئ أخلاقية أحب أن يتم احترامها”.

وقال روبيرتو في تصريحات نشرتها صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية: “في النهاية، أحدثت تلك التصريحات ضجيجًا خارجيًا ولكن لم يحدث أي شيء في غرفة تبديل الملابس”.

وأضاف: “نحن متحدون للغاية، شرح جوندوجان ما حدث في المباراة، ولكن دون أي نية لتوجيه أصابع الاتهام إلى أي شخص”.

وأردف: “أعتقد أن الجميع يريد الفوز وجوندوجان منذ وصوله، ما فعله في غرفة خلع الملابس هو إضافة ومساعدة الفريق على الفوز ولكن لا شيء أكثر من ذلك”.

وأكد: “لا تبحث عن مشاكل لا توجد، ما دفعنا إلى تقديم صورة جيدة في أوروبا خارج أرضنا هو بفضل وحدة الفريق، ما حدث لن يغير أي شيء، نحن مستعدون للغاية ونتطلع للعب مباراة الأحد”.

وأشار: “ليس هناك حاجة لعقد اجتماع، في النهاية نحن معًا طوال اليوم في غرفة خلع الملابس، لقد تحدثنا عن الضوضاء الخارجية لتوضيح أنه لا توجد مشكلة”.

واستطرد: “نحن عائلة، بعد الإقصاء من دوري أبطال أوروبا، سيكون هناك دائمًا ضجيج والمزيد في نادٍ مثل هذا، لكن جوندوجان لم يفعل ذلك للإشارة إلى أي شخص، فسيكون قادرًا على توضيح الأمر”.

وأتم: “لقد قرأت أن غرفة تبديل الملابس منقسمة، ونحن متحدون للغاية ومستعدون للقتال كما لو كانت مباراة نهائية”.

ويحل برشلونة ضيفًا على ريال مدريد يوم الأحد المقبل في ملعب “سانتياجو برنابيو” لخوض مباراة الكلاسيكو بمنافسات الدوري الإسباني.

ويتصدر ريال مدريد ترتيب الدوري الإسباني متقدمًا بفارق ثماني نقاط عن برشلونة الوصيف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى