الرياضة

أنشيلوتي: حققنا فوزًا يقربنا من اللقب قبل الكلاسيكو.. ولن أكرر خطأ روديجر أمام مانشستر سيتي

تحدث كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق ريال مدريد، بعد الفوز أمام ريال مايوركا في الدوري الإسباني، وقبل مواجهة مانشستر سيتي بدوري أبطال أوروبا.

وتغلب ريال مدريد على مايوركا بهدف دون رد، وسيواجه مانشستر سيتي يوم الأربعاء في إياب ربع نهائي دوري الأبطال، عقب التعادل في الذهاب بنتيجة 3-3.

وقال أنشيلوتي في تصريحات نشرتها صحيفة “آس” الإسبانية: “الحصول على الأفضلية أمر مهم للغاية قبل الكلاسيكو (أمام برشلونة يوم الأحد)، لقد كان هذا هو الهدف، الفوز هنا دائمًا ما يكون معقدًا”.

وأضاف: “المباراة جاءت كما توقعنا، في الشوط الأول لم نلعب بشكل جيد، كنا بطيئين للغاية، وفي الشوط الثاني أفضل بكثير، إنه فوز مهم للغاية ويقربنا من اللقب، والآن دعونا نفكر في يوم الأربعاء، لدينا الوقت للتعافي”.

وتابع بشأن التركيز على مباراة مايوركا قبل مواجهة مانشستر سيتي: “نعرف أين نحن، كل مباراة تعتبر نهائي، الهدف كان مباراة اليوم، نحن سعداء جدًا، الفوز هنا دائمًا ما يكون معقدًا، في الشوط الثاني لعبنا بمستوى عالٍ جدًا”.

وعن ميليتاو وإمكانية مشاركته أمام مانشستر سيتي بعد الدفع به لدقائق قليلة أمام مايوركا، أفاد: “كانت مباراة صعبة للغاية، فضلت عدم البدء به، فكرت في منحه المزيد من الدقائق في الشوط الثاني”.

واستطرد: “علينا تجنب الخسائر لأنه من الصعب علينا استعادة الكرة كما يصعب على منافسينا استعادة الكرة منا”.

وإذا كان ذلك أفضل دوري بالنسبة له، أشار: “لقد كان الفريق قويًا للغاية ولم نلعب دائمًا بشكل جيد ولكن الفريق قاتل وتنافس دائمًا”.

وسُئل أنشيلوتي هل سيلعب روديجر مباراة الإياب؟ (العام الماضي لم يلعب في مباراة الإياب بعد إيقاف هالاند في مباراة الذهاب) ورد: “نعم، سيلعب، هذا انتقاد بالنسبة لي، إيه، سآخذه بعين الاعتبار (ضاحكًا)”.

وبشأن إهدار الفرص، علّق أنشيلوتي: “عادة ما يحدث أنه عندما لا تسجل، يتم معاقبتك، ولحسن الحظ دافعنا بشكل جيد للغاية، إبراهيم دياز أهدر هدفًا رائعًا، لكنه لعب مباراة مذهلة”.

وحول الصافرات ضد لاعبه فينيسيوس جونيور، أكمل مدرب ريال مدريد: “كان من المعروف أنه ملعب خاص بالنسبة له، كان منتعشًا… الصافرات عادية، صفارات الاستهجان دليل على النجاح”.

وبشأن حالة الفريق قبل مواجهة مانشستر سيتي، أكد أنشيلوتي: “أعتقد أننا وصلنا بشكل جيد، الجميع كان بخير، فقط رودريجو، الذي تعرض لضربة، لن نفوز بالمباراة بدنيًا، ولكن من خلال السلوك، مانشستر سيتي فريق قوي بدنيًا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى